القصة الكاملة لأزمة الترجي التونسي والوداد المغربي

تسلم نادي الوداد المغربي مكافأة مليون ونصف دولار بعدما حصل على المركز الثاني في بطولة دوري أبطال أفريقيا العام الماضي أمام الترجي التوسني والذي نجح في حصد اللقب عن طريق الطرق الشرعية وقرار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

وشهدت الدقيقة 59 من مباراة الترجي والوداد في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا إلغاء هدف يراه الوداد صحيحًا بعدما لعبت الكرة إلى وليد الكارتي داخل منطقة الجزاء ليلعبها برأسه لتسكن شباك الترجي، حيث تحدث عصام الشوالي حينها أن الهدف لم يلغى بسبب التسلل نهائيًا، وأن تم إلغاء الهدف بسبب خطأ على وليد الكارتي.

وطلب الوداد تدخل تقنية الفيديو إلا أنه رفض اللجوء الى تقنية الفيديو بحجة إنه لا يعمل، ولجأ الوداد إلى الاتحاد الأفريقي، والذي قرر إعادة المباراة من جديد  وإرجاع الترجي الكأس و الميداليات للكاف، ولكن الوداد والترجي رفضا القرار ولجأو إلى المحكمة الرياضية من أجل تتويجه باللقب، إلا أن المحكمة الدولية اكتشفت بأن اللجنة التنفيذية للاتحاد القاري للعبة لم تكن "الجهة المختصة" لاتخاذ هذا القرار، مشيرة إلى أن الذي يتخذ القرار النهائي لجنة التأديب وليس اللجنة التنفيذية النهائية، والتي بدورها حكمت للترجي أن يكون بطلًا لأفريقيا.

إرسال تعليق

0 تعليقات